الخميس، 5 يناير، 2017

منع الجار من الانتفاع بحائط الجار

عدد التعليقات : 0
اليوم تتنوع المشكلات التي تحدث بين بعض الجيران وتتفاوت، فهناك ما يصل إلى الشرطة وقد تحل المشكلة و قد لا تحل ، ومنها ما يصل للمحاكم للنظر والبت فيها، وقد تنهي بعضها بسجن أحد الجيران أو تغريمه ، وقد تنشأ المشكلات بين الجيران لأتفه الأسباب في كثير من الأحيان، .
وقد أرشدنا الإسلام إلى حسن معاملة الجار ، ونهانا أن نمنعه أن ينتفع بجدارنا أو سقف بيتنا ، فإذا أراد الجار أن يغرس خشبة على سطح البيت ليقيم بها سطح بيته ، و لا يمنعه من شيء يصلح به بيته فالمسلم أخو المسلم يحب له ما يحب لنفسه .

وعَنْ أَبِي شُرَيْحٍ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :(( وَاللَّهِ لَا يُؤْمِنُ وَاللَّهِ لَا يُؤْمِنُ وَاللَّهِ لَا يُؤْمِنُ قِيلَ وَمَنْ يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ الَّذِي لَا يَأْمَنُ جَارُهُ بَوَايِقَهُ)) [رواه البخاري ].

وفي رواية لمسلم عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :(( قَالَ لَا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ مَنْ لَا يَأْمَنُ جَارُهُ بَوَائِقَهُ))[رواه مسلم ]

ثبت في صحيحي البخاري و مسلم عن أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " لَا يَمْنَعْ جَارٌ جَارَهُ أَنْ يَغْرِزَ خَشَبَهُ فِي جِدَارِهِ ثُمَّ يَقُولُ أَبُو هُرَيْرَةَ مَا لِي أَرَاكُمْ عَنْهَا مُعْرِضِينَ وَاللَّهِ لَأَرْمِيَنَّ بِهَا بَيْنَ أَكْتَافِكُمْ " .
و الله تعالى أعلم .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق